الأربعاء 24 أبريل 2024

قصة سعودية واقعية

موقع أيام نيوز

قصة سعودية واقعية كان هناك شخص من سكان احد الأحياء في مدينة الرياض حالته المادية ضعيفة حيث أن راتبه التقاعدي لا يتجاوز ثلاثة
آلاف وخمسمائة ريال .

عمل المستحيل لكي يزيد من كسبه ولكن محاولاته كانت تبوء بالفشل وكان يسمع من الناس ان الأمارات دولة غنية و بها رزق وبيع وشراء وكان يراوده التفكير دائماً بالذهاب لتلك الدولة ليبيع ويشتري هناك .

كان يعتقد بان دبي مثل ) حراج ابن قاسم ) لتكون تجربة من ضمن التجارب وعندما استلم راتبه التقاعدي أعطى زوجته ألف وخمسمائة ريال وأخذ ألفين ريال.

وقال لزوجته هذه الألفين سوف اذهب اتاجر بها في الإمارات و زوجته مسكينة لا تعرف الإمارات ولا التجارة قالت توكل على الله واذهب وقامت بتوديع زوجها ودعت له بالخير والبركة في هذه التجارة

ذهب الأخ وقطع تذكرة للإمارات مدينة دبي وفي الطائرة كان الراكب بجواره شخص سعودي ثري أخذ يتحدث معه هذا الشخص ويسأله عن سبب ذهابه لدبي
فقال انا انسان على باب الله واردت ان اخوض غمار التجارة في دبي لعلي أكسب بعض المال قال : وكم معك من النقود



تبسم الرجل وسكت وعند وصول الطائرة الى دبي سأله الرجل اين ستسكن
قال : لا اعلم سوف ابحث لي عن مكان . قال له الرجل : بل تأتي معي للمكان الذي سوف اسكن فيه. قال : اعفني فانا سأبحث عن مكان يكون على قد حالي .

قال له الرجل : لا تخف أنت ستكون في ضيافتي فرفض هذا
الفقير حيث ان عنده عزة نفس إلا أن الرجل أصر والح عليه حتى وافق في الذهاب معه فلما وصلا إلى الفندق إذا هو فندق فخم

فقام الرجل وأوصل الفقير إلى غرفته وقال كن جاهزاً في المساء فسوف أمر عليك وأخذك معي إلى مكان فيه بيع وشراء لتتاجر بدراهمك .

وفي المساء مر الرجل على الفقير وأخذه معه إلى إحدى البنايات الشاهقه ودخل معه في مكان كبير يعج بأناس من مختلف الجنسيات كانوا جالسين على طاولة اجتماعات فجلس الرجل واجلس الفقير معه مع هؤلاء الناس وبدء